الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إن النبي دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1176- حدَّثنا آدَمُ: حدَّثنا شُعْبَةُ: حدَّثنا عَمْرُو بنُ مُرَّةَ، قالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ أَبِي لَيْلَى يَقُولُ:
مَا حَدَّثَنَا أَحَدٌ أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي الضُّحَى غَيْرَ [1] أُمِّ هانِئ، فَإِنَّها قالَتْ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ بَيْتَها يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ، فاغْتَسَلَ، وَصَلَّى ثَمانِيَ [2] رَكَعاتٍ، فَلَمْ أَرَ صَلاةً قَطُّ أَخَفَّ منها، غَيْرَ أَنَّهُ يُتِمُّ الرُّكُوعَ والسُّجُودَ.
ج2ص58


[1] أهمل ضبطها في (و، ب، ص)، وبهامش (ب، ص) أنَّها في الفرع بالضمِّ، كما في الفتح والإرشاد.
[2] في رواية الأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «ثَمانَ». قارن بما في الإرشاد.