الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب في كم يقصر الصلاة؟

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(4) بابٌ: فِي كَمْ تقصرُ الصَّلاة [1] ؟
وَسَمَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا وَلَيْلَةً: سَفَرًا [2].
وَكانَ ابنُ عُمَرَ وابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُم يَقْصُرانِ وَيُفْطِرانِ فِي أَرْبَعَةِ بُرُدٍ، وَهْيَ [3] سِتَّةَ عَشَرَ فَرْسَخًا [4].
ج2ص43


[1] ضُبطت في (ن، ق) بضبطين: « يقْصُرُ الصلاةَ» و« تُقْصَرُ الصلاةُ» دون عزو، وعزا في (ب، ص): «تُقَصَّرُ الصلاةُ» إلى رواية الأصيلي، و«تُقْصَرُ الصلاةُ» إلى رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت، وعزا هذه الأخيرة في (و) إلى رواية الأصيلي، وهو موافق لما في الإرشاد، قارن بما في السلطانية.
[2] في رواية أبي ذر والأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «السَّفَرَ يومًا وليلة» (ب، ص)، وهو المثبت في متن (و، ق) دون عزو.
[3] في رواية أبي ذر والحَمُّويي والمُستملي: «وهو».
[4] قوله: «وهي ستة عشر فرسخًا» ليس في رواية ابن عساكر.