الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1037- حدَّثنا [1] مُحَمَّدُ بنُ المُثَنَّى، قالَ: حدَّثنا حُسَيْنُ بنُ الحَسَنِ، قالَ: حدَّثنا ابْنُ عَوْنٍ، عن نافِعٍ:
عَنِ ابْنِ عُمَرَ [2]: قالَ [3]: «اللَّهُمَّ [4] بارِكْ لَنا في شامِنا وَفِي يَمَنِنا». قالَ: قالُوا: وَفِي نَجْدِنا؟ قالَ [5]: قالَ: «اللَّهُمَّ بارِكْ لَنا في شامِنا وَفِي يَمَنِنا». قالَ: قالُوا: وَفِي نَجْدِنا؟ قالَ: قالَ: «هُناكَ [6] الزَّلازِلُ والفِتَنُ، وَبِها يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطانِ».
ج2ص33


[1] هكذا في روايةٍ لأبي ذر، وفي أخرى عنه: «حدَّثني».
[2] بهامش اليونينية: أُراه سقط: عن النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، من كتاب الراوي، وضبَّب عليه عند ابن عساكر.اهـ.
[3] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[4] في رواية أبي ذر: «قال: قال: اللهم» (ب، ص).
[5] في رواية أبي ذر: «فقال».
[6] في رواية أبي ذر وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «هُنالِكَ».