الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث ابن جبير: كنت مع ابن عمر حين أصابه سنان الرمح

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

966- حدَّثنا زَكَرِيَّا بنُ يَحْيَى أَبُو السُّكَيْنِ، قالَ: حدَّثنا المُحارِبِيُّ، قالَ: حدَّثنا مُحَمَّدُ بنُ سُوْقَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، قالَ: كُنْتُ مَعَ ابْنِ عُمَرَ، حِينَ أَصابَهُ سِنانُ الرُّمْحِ فِي أَخْمَصِ قَدَمِهِ، فَلَزِقَتْ قَدَمُهُ بِالرِّكابِ، فَنَزَلْتُ فَنَزَعْتُها، وَذَلِكَ بِمِنًى، فَبَلَغَ الحَجَّاجَ، فَجَعَلَ يَعُودُهُ [1]، فقالَ الحَجَّاجُ: لَوْ نَعْلَمُ مَنْ [2] أَصابَكَ. فقالَ ابْنُ عُمَرَ: أَنْتَ أَصَبْتَنِي. قالَ: وَكَيْفَ؟! قالَ: حَمَلْتَ السِّلاحَ فِي يَوْمٍ لَمْ يَكُنْ يُحْمَلُ فِيهِ، وَأَدْخَلْتَ السِّلاحَ الحَرَمَ [3]، وَلَمْ يَكُنِ السِّلاحُ يُدْخَلُ الحَرَمَ.
ج2ص19


[1] في رواية ابن عساكر ورواية أبي ذر عن المُستملي: «فجاء يَعودُه».
[2] في رواية الحَمُّويي والمُستملي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «ما».
[3] في رواية أبي ذر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «في الحَرَمِ».