الجمع بين الصحيحين


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : الجمع بين الصحيحين
اسم المؤلف الكامل : ابن الخراط أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن الإشبيلي
تاريخ الوفاة : 581
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : بإشراف محمد طاهر محمود شعبان
الأجزاء : 4
حول الكتاب : هذا الكتاب جمع فيه مصنفه بين صحيحي البخاري ومسلم بحذف الأسانيد وإسقاط المكرر. وقد اتخذ صحيح مسلم أساساً لأنه يجمع الطرق في مكان واحد ويسوقها سياقاً واحداً , ثم أدرج عليه أحاديث البخاري , وإذا كان الحديث في كتاب البخاري في مواضع قد كرره فيها لما فيه من التفقه , ذكر الأبواب التي خرجه فيها أو قال: ترجم عليه كذا وكذا , كما بين ما بينهما من الاختلاف، وبعد أن فرغ المصنف من هذا الكتاب على هذا النحو ألحق به ما كان في كتاب البخاري من رأي وكلام لصاحب أو تابع أو لفقيه , أو تفسير لغة , أو حديث علقه بالترجمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يصل سنده به , وفق ترتيب الأصل المتقدم.
حول المؤلف : الشيخ الفقيه الجليل، المحدث الحافظ المتقن المجيد، العابد الزاهد، القاضي الخطيب ابن الخَرَّاط: عبد الحق بن عبد الرحمن بن عبد الله الأَزْدي الإشبيلي، أبو محمد، ولد سنة (510) من علماء الأندلس. كان فقيهًا حافظًا عالمًا بالحديث وعلله ورجاله، مشاركًا في الأدب وقول الشعر، له تآليف جليلة تدل على نبل قدرها، اشتهر أمرها، وتداولها الناس منها (المعتلّ من الحديث) و (الأحكام الشرعية) كبرى، وصغرى، ووسطى، و وكتاب كبير في (غريب القرآن والحديث) وغيرها كثير. وتوفي ببجاية بعد محنةٍ نالته من قبل الولاة فِي ربيع الآخر سنة (581).
عملنا : لا يخفى على طالب العلم أن الكتاب مطبوع أكثر من مرة، لكنَّ أجود طبعاته اثنتان:
1 - طبعة الشيخ حمد بن محمد الغمَّاس جزاه الله خيرًا، وهي التي كان لها قدم السبق في إخراج الكتاب مخدومًا، وتتميز بالحواشي المتقنة والتعليقات القيمة، اعتمد في إخراج الكتاب على ثلاث نسخ،2 - طبعة الدكتور بشار عواد وتتميز بجودة المقابلة على خمس نسخ، منها قطع غير كاملة، وجودة التخريج.
وقام فريق العمل بالآتي:
1 - قابلنا القسم الأول من الكتاب _وهو من أوله إلى كتاب الجهاد_على مخطوطتين: الأولى مخطوطة دار الكتب المصرية: 713حديث (وهي نسخة كاملة للكتاب)، رمزنا لها بالرمز (ق)، والثانية نسخة مكتبة الحرم المكي: 999 حديث (وتضمُّ هذا القسم الأول من الكتاب فقط)، رمزنا لها بالرمز (ي). وقابلنا القسم الثاني من الكتاب _وهو من كتاب الجهاد إلى آخر الكتاب _ على نسخة فيض الله أفندي:319، وهي الأنفس والأم بين الأصول الخطية للكتاب، ورمزنا لها بالرمز (ص)، والنسخة المصرية السابقة الذكر. مع استئناسنا بنسخة دار الكتب الظاهرية: 5844، والتي تضمُّ الربع الثالث من الكتاب، أي: من كتاب الأدب إلى آخر كتاب الأحكام
2 - نقل فروق النسخ المهمة من حواشي المطبوعتين آنفتي الذكر حتى تحتوي نسختنا من الكتاب على محاسن ما فيهما.
فرموز نسخ الغماس الثلاثة (أ) لنسخة نور عثمانية، (ج) لنسخة جامعة محمد بن سعود، و(ك) لنسخة أحمد الثالث، ر/200
ورموز نسخ د بشار عواد: (ح) الأحمدية، (ت) لنسخة أحمد الثالث التي لها صورة في دار الكتب المصرية تحت رقم: 185، (ز) الأزهريه، (ش) نسخة شستربتي، و(م) نسخة الزاوية الناصرية بالرباط.
3 - نقلنا الهوامش الموجودة على نسخنا الخطية وهذا بشكل خاص لمقابلة القسم الثاني، إذ خلت نسخنا الخطية في القسم الأول من الهوامش.
4 - تخريج أحاديث البخاري آخر كل حديث مباشرة، مثال ذلك: وقال البخاريُّ: «فليلج النَّار» خرَّجه في كتاب العلم. [خ¦106]

الجمع بين الصحيحين


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : الجمع بين الصحيحين
اسم المؤلف الكامل : ابن الخراط أبو محمد عبد الحق بن عبد الرحمن الإشبيلي
تاريخ الوفاة : 581
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : بإشراف محمد طاهر محمود شعبان
الأجزاء : 4
حول الكتاب : هذا الكتاب جمع فيه مصنفه بين صحيحي البخاري ومسلم بحذف الأسانيد وإسقاط المكرر. وقد اتخذ صحيح مسلم أساساً لأنه يجمع الطرق في مكان واحد ويسوقها سياقاً واحداً , ثم أدرج عليه أحاديث البخاري , وإذا كان الحديث في كتاب البخاري في مواضع قد كرره فيها لما فيه من التفقه , ذكر الأبواب التي خرجه فيها أو قال: ترجم عليه كذا وكذا , كما بين ما بينهما من الاختلاف، وبعد أن فرغ المصنف من هذا الكتاب على هذا النحو ألحق به ما كان في كتاب البخاري من رأي وكلام لصاحب أو تابع أو لفقيه , أو تفسير لغة , أو حديث علقه بالترجمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يصل سنده به , وفق ترتيب الأصل المتقدم.
حول المؤلف : الشيخ الفقيه الجليل، المحدث الحافظ المتقن المجيد، العابد الزاهد، القاضي الخطيب ابن الخَرَّاط: عبد الحق بن عبد الرحمن بن عبد الله الأَزْدي الإشبيلي، أبو محمد، ولد سنة (510) من علماء الأندلس. كان فقيهًا حافظًا عالمًا بالحديث وعلله ورجاله، مشاركًا في الأدب وقول الشعر، له تآليف جليلة تدل على نبل قدرها، اشتهر أمرها، وتداولها الناس منها (المعتلّ من الحديث) و (الأحكام الشرعية) كبرى، وصغرى، ووسطى، و وكتاب كبير في (غريب القرآن والحديث) وغيرها كثير. وتوفي ببجاية بعد محنةٍ نالته من قبل الولاة فِي ربيع الآخر سنة (581).
عملنا : لا يخفى على طالب العلم أن الكتاب مطبوع أكثر من مرة، لكنَّ أجود طبعاته اثنتان:
1 - طبعة الشيخ حمد بن محمد الغمَّاس جزاه الله خيرًا، وهي التي كان لها قدم السبق في إخراج الكتاب مخدومًا، وتتميز بالحواشي المتقنة والتعليقات القيمة، اعتمد في إخراج الكتاب على ثلاث نسخ،2 - طبعة الدكتور بشار عواد وتتميز بجودة المقابلة على خمس نسخ، منها قطع غير كاملة، وجودة التخريج.
وقام فريق العمل بالآتي:
1 - قابلنا القسم الأول من الكتاب _وهو من أوله إلى كتاب الجهاد_على مخطوطتين: الأولى مخطوطة دار الكتب المصرية: 713حديث (وهي نسخة كاملة للكتاب)، رمزنا لها بالرمز (ق)، والثانية نسخة مكتبة الحرم المكي: 999 حديث (وتضمُّ هذا القسم الأول من الكتاب فقط)، رمزنا لها بالرمز (ي). وقابلنا القسم الثاني من الكتاب _وهو من كتاب الجهاد إلى آخر الكتاب _ على نسخة فيض الله أفندي:319، وهي الأنفس والأم بين الأصول الخطية للكتاب، ورمزنا لها بالرمز (ص)، والنسخة المصرية السابقة الذكر. مع استئناسنا بنسخة دار الكتب الظاهرية: 5844، والتي تضمُّ الربع الثالث من الكتاب، أي: من كتاب الأدب إلى آخر كتاب الأحكام
2 - نقل فروق النسخ المهمة من حواشي المطبوعتين آنفتي الذكر حتى تحتوي نسختنا من الكتاب على محاسن ما فيهما.
فرموز نسخ الغماس الثلاثة (أ) لنسخة نور عثمانية، (ج) لنسخة جامعة محمد بن سعود، و(ك) لنسخة أحمد الثالث، ر/200
ورموز نسخ د بشار عواد: (ح) الأحمدية، (ت) لنسخة أحمد الثالث التي لها صورة في دار الكتب المصرية تحت رقم: 185، (ز) الأزهريه، (ش) نسخة شستربتي، و(م) نسخة الزاوية الناصرية بالرباط.
3 - نقلنا الهوامش الموجودة على نسخنا الخطية وهذا بشكل خاص لمقابلة القسم الثاني، إذ خلت نسخنا الخطية في القسم الأول من الهوامش.
4 - تخريج أحاديث البخاري آخر كل حديث مباشرة، مثال ذلك: وقال البخاريُّ: «فليلج النَّار» خرَّجه في كتاب العلم. [خ¦106]