المستند

71 - وبهذا الإسنادِ: عن شعبة، عن سليمان ومنصور، عن سعد [/ص12/] بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السُّلَمِيِّ:

عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي جَنَازَةٍ، فَجَعَلَ يَنْكُتُ الْأَرْضَ بِعُودٍ، وَقَالَ: «لَيْسَ مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا وَقَدْ فُرِغَ مِنْ مَقْعَدِهِ مِنْ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ». قَالُوا: أَفَلَا نَتَّكِلُ ؟ قَالَ: «اعْمَلُوا فَكُلٌّ مُيَسَّرٌ { فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى } الْآيَةَ. [خ:6217]


الأحاديث المائة المخرجة من الصحيح المسلسلة بالمحمَّدين


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : الأحاديث المائة المخرجة من الصحيح المسلسلة بالمحمَّدين
اسم المؤلف الكامل : الكشميهني أبو عبد الرحمن محمد بن محمَّد المروزي
تاريخ الوفاة : 578
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : عبد الرحيم يوسفان
الأجزاء : 1
حول الكتاب : ضمَّ الكتاب (100) حديث من صحيح البخاري تسلسلت للمُخرِّج بالمحمدين إلى شيوخ البخاري فمن فوقهم،وزاد عليه في آخره (14) حديثًا من تسلسلت للمؤلف من غير البخاري، ولم يقتصر فيها على المرفوع فقط.
حول المؤلف : الإمام الخطيب الواعظ ضياء الدين أبو عبد الرحمن محمد بن محمد بن عبد الرحمن الكشميهني المروزي الشافعي، الشهير بأبي عبد الرحمن الواعظ المروزي، سمع أبا بكر السمعاني، والنعمان بن أبي حرب، وعلي بن حسان المنيعي، وأبا منصور الكراعي، وأبا نصر محمد بن محمد الماهاني، وإسماعيل ابن البيهقي، وسمع ببغداد أبا غالب ابن البناء، وطبقته، وبنيسابور أبا عبد الله الفراوي، وعدة، وبالكوفة عمر الزيدي، وبمكة عتيق بن أحمد الأزدي، وبهمذان أبا جعفر بن أبي علي.
ثم قدم بغداد سنة سبع وخمسين بآله، فسكنها، وحدَّث فيها عن فقيه الحرم أبي عبد الله الفراوي بصحيح مسلم وسماعه منه بقراءة عبد الرزاق الطبسي في سنة (525) عند الوزير ابن هبيرة.
وروى بحلب، وعاد إلى مرو.
روى عنه أحمد ابن البندنيجي، وابن الحصري، وأبو محمد بن علوان، وإبراهيم بن عثمان الكاشغري، وآخرون.
وكان أبوه كبير الصوفية.
قال عنه السمعاني: أبو عبد الرحمن واعظ، ورع، دين، كتبتُ عنه، وقال لي: إنه ولد سنة ثلاث وتسعين وأربع مائة.
توفي رحمه الله في المحرم، سنة ثمان وسبعين وخمس مائة.
عملنا : تم تنضيد الكتاب عن نسخة شهيد علي الوحيدة _في حدود علمنا_ مع العزو إلى مكان الحديث في صحيح الإمام البخاري رحمه الله، والتنبيه على بعض الأوهام والملاحظات.