إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث عائشة: أنها كانت تغسل المني من ثوب النبي ثم أراه

232- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ خَالِدٍ) بفتح العين (قَالَ: حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ) هو ابن معاوية الجعفيُّ [1] (قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ) بفتح العين وكسر ميم «مِهران» مع عدم صرفه (عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ يَسَارٍ) السَّابق [خ¦231] (عَنْ عَائِشَةَ) رضي الله عنها (أَنَّهَا كَانَتْ تَغْسِلُ الْمَنِيَّ مِنْ ثَوْبِ النَّبِيِّ) ولابن عساكر: ((من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم))، قالت عائشة: (ثُمَّ أَرَاهُ) بفتح الهمزة، أي: أبصر الثَّوب (فِيهِ) أي: الأثر الدَّالَّ عليه قوله: «تغسل المنيَّ» أي: أرى أثر الغسل في الثَّوب (بُقْعَةً أَوْ بُقَعًا) وفي بعض النُّسخ: ((ثمَّ أرى)) بدون الضَّمير المنصوب [2]، فعلى هذا يكون الضَّمير المجرور [3] في قوله: «فيه» للثَّوب، أي: أرى [4] في الثَّوب بقعةً، فالنَّصب على المفعوليَّة، وقوله: «بقعة أو بقعًا» من قول عائشة، أو شكٌّ من سليمان أو غيره من رواته.
ج1ص298


[1] في (م): «الزُّهريُّ»، وهو خطأٌ.
[2] «المنصوب»: سقط من (ص).
[3] في (د) و(ص): «المنصوب»، وليس بصحيحٍ، وفي (م): «فيه».
[4] «أرى»: سقط من (د).