إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث أبي هريرة: أسبغوا الوضوء فإن أبا القاسم قال: ويل

165- وبه قال: (حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ) بكسر الهمزة وتخفيف المُثنَّاة التَّحتيَّة، وسقط لابن عساكر لفظ «ابن أبي إياسٍ)) (قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ) بن الحجَّاج (قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زِيَادٍ) بكسر الزَّاي وتخفيف المُثنَّاة التَّحتيَّة، القرشيُّ الجمحيُّ المدنيُّ التَّابعيُّ الجليل (قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ) رضي الله عنه (وَكَانَ يَمُرُّ بِنَا) جملة حاليَّةٌ من مفعول «سمعت»، وهو قول أبي هريرة، و«يمرُّ بنا»: جملةٌ في محلِّ نصبٍ خبر كان (وَالنَّاسُ) مبتدأٌ خبره: (يَتَوَضَّؤُونَ) والجملة حالٌ من فاعلِ كان (مِنَ الْمِطْهَرَةِ) بكسر الميم: الإناء المُعَدُّ للتَّطهير، وفتحها أجود، وصحَّ [1] في الحديث: «السِّواك مطهرةٌ للفم» (قَالَ) أي: سمعت أبا هريرة حال كونه قائلًا، وفي رواية الأربعة: ((فقال)) بالفاء التَّفسيريَّة؛ لأنَّه يفسِّر «قال» المحذوفة بعد قوله: «أبا هريرة» لأنَّ التَّقدير: سمعت أبا هريرة قال: «وكان يمرُّ بنا...» إلى آخره، فإنَّ الذَّات لا تسمع، فالمراد: سمعت [2] قول أبي هريرة: (أَسْبِغُوا الْوُضُوءَ) بفتح الهمزة مِنَ: الإسباغ؛ وهو إبلاغه مواضعه وإيفاء كلِّ عضوٍ حقَّه (فَإِنَّ أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم قَالَ: وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ) و«الأعقاب»: جمع عَقِبٍ بكسر القاف؛ وهو العظم المرتفع عند مفصل السَّاق والقدم، ويجب إدخاله في غسل الرِّجلين لقوله تعالى: {إِلَى الْكَعْبَيْنِ} [المائدة: 6] قال المفسِّرون: أي: مع الكعبين، و«ال» في «الأعقاب» للعهد، ويلحق [3] بها ما يشاركها في ذلك، وفي حديث عبد الله بن الحارث عند الحاكم: «ويلٌ للأعقاب وبطون الأقدام من النَّار»، والمعنى _كما قاله البغويُّ_: ويلٌ لأصحابها المقصِّرين في غسلها، ففيه: حذف المُضاف، أوِ المعنى: أنَّ العقب يُخَصُّ [4] بالعقاب إذا
ج1ص250
قصَّر في غسله لأنَّ مواضع الوضوء لا تمسُّها [5] النَّار كما في مواضع [6] السُّجود، ولو لم يكن واجبًا لمَا توعَّد عليه بالنَّار، أعاذنا الله منها ومن سائر المكاره بمنِّه وكرمه.
وهذا الحديث من رباعيَّاته رضي الله عنه، ورواته ما بين بصريٍّ وخراسانيٍّ ومدنيٍّ [7]، وفيه التَّحديث والسَّماع.
ج1ص251


[1] «صحَّ»: مثبتٌ من (ب) و(س).
[2] «سمعت»: سقط من (د).
[3] في (ص): «يلتحق».
[4] في (ب) و(س): «يختصُّ».
[5] في غير (ب) و(س): «يمسُّها».
[6] في (ص): «موضع».
[7] «ومَدنيٍّ»: سقط من (ص).