إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين

158- وبه قال: (حَدَّثَنَا) بالجمع، وفي رواية ابن عساكر: ((حدَّثني)) (حُسَيْنُ بْنُ عِيسَى) بتصغير الأوَّل، ابن حُمران _بضمِّ الحاء المُهمَلَة_ الطَّائيُّ القومسيُّ _بالقاف والسِّين المُهمَلَة_ الدَّامغانيُّ البسطاميُّ، المُتوفَّى بنيسابورَ سنة سبعٍ وأربعين ومئتين، وفي رواية ابن عساكر وأبي ذَرٍّ: ((الحسين بن عيسى)) (قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ) بن مسلمٍ المؤدِّب المعلِّم المؤذِّن البغداديُّ الحافظ، المُتوفَّى بعد المئتين سنة سبعٍ أو ثمانٍ أو غير ذلك (قَالَ: حَدَّثَنَا) وفي رواية الأربعة: ((أخبرنا)) (فُلَيْحُ بْنُ سُلَيْمَانَ) بضمِّ الفاء وفتح اللَّام وسكون التَّحتيَّة آخره مُهمَلةٌ، واسمه: عبد الملك (عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ) بفتح العَيْن في الأوَّل، وفتح الحاء المُهمَلَة وسكون الزَّايِ في الثَّاني [1]، المدنيِّ الأنصاريِّ التَّابعيِّ، المُتوفَّى سنة خمسٍ وثلاثين ومئةٍ، وفي رواية أبي ذَرٍّ: ((أبي بكر بن محمَّد بن عمرٍو)) بزيادة: ((ابن محمَّدٍ)) بين أبي بكرٍ وابن عمرٍو (عَنْ عَبَّادِ بْنِ تَمِيمٍ) بتشديد المُوحَّدة بعد العَيْن، ابن يزيد الأنصاريِّ، المُختَلف في صحبته (عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ زَيْدٍ) أي: ابن عبد ربِّه، صاحب رؤيا الأذان رضي الله عنه (أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم تَوَضَّأَ) فغسل أعضاء الوضوء (مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ) بالنَّصب [2] فيهما على المفعول المُطلَق كالسَّابق.
ج1ص244


[1] «في الثَّاني»: مثبتٌ من (ب) و(س).
[2] في (ص) و(م): «فالنصب».