المستند

[أسانيد المصنف بالصحيح]

أخبرنا بجميع هذا الكتاب «الجامع الصَّحيح» للإمام أبي عبد الله محمَّد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاريِّ الجعفيِّ مولاهم: المشايخُ الثَّلاثة الأجلاء العدول المسندون: معين الدِّين أبو العبَّاس أحمد بن قاضي القضاة أبي الحسن علي بن أبي المحاسن الدِّمشقيُّ الشَّافعيُّ [1] ، وزين الدِّين أبو الطَّاهر إسماعيل بن عبد القوي بن أبي العزِّ بن عزُّون الأنصاريُّ [2] ، ونظام الدِّين أبو عمر عثمان بنُ عبد الرَّحمن بنِ عتيق بنِ رُشيق الشَّافعيُّ [3] قراءةً عليهم جميعاً وأنا أسمع في شهور سنة خمس وستين وستمائة قالوا:

أخبرنا الشَّيخان أبو القاسم هبة الله بن علي بن مسعود البوصيريُّ [4] ، وأبو عبد الله محمَّد بن أحمد بن حامد الأرتاحيُّ [5] قراءةً عليهما، ونحن نسمع.

قال البوصيريُّ: أخبرنا أبو عبد الله محمَّد بن بركات السّعيديُّ النَّحويُّ [6] [/ص1/] قراءةً عليه وأنا أسمع.

وقال الأرتاحيُّ: أنبأنا أبو الحسن علي بن الحسين الفرَّاء [7] ، قالا [8] : أخبرتنا أمُّ الكرام كريمة بنت أحمدَ المروزية [9] ، قال ابن بركات: بقراءتي عليها، وقال الفرَّاء قراءةً عليها وأنا أسمع بمكَّة شرَّفها الله تعالى، قالت: أخبرنا أبو الهيثم الكُشْميهنيُّ [10] ، قال: أخبرنا أبو عبد الله محمَّد بن [يوسف] [11] بن مطر الفِـَربريُّ [12] ، قال: أخبرنا أبو عبد الله محمَّد بن إسماعيل البخاريُّ رضي الله عنهم.

وأخبرنا بجميعه شيخنا قاضي القضاة الإمام تقيُّ الدِّين أبو عبد الله محمَّد بن الحسين بن رزين الشَّافعيُّ [13] وأنا أسمع قال: أخبرتنا كريمة بنت عبد الوهاب بن علي القرشية الدِّمشقية [14] قراءةً عليها وأنا أسمع، قالت: أنبأنا أبو الوقت عبد الأوَّل بن عيسى بن شعيب السِّجزيُّ الصُّوفيُّ [15] .

وأخبرنا الشَّيخ الإمام أبو الحسن علي بن أحمد القسطلانيُّ [16] ببعضه سماعاً، وببعضه إجازة، قال: أخبرنا أبو محمَّد بن يونس بن يحيى الشَّريف [17] قراءة عليه [18] .

وأخبرنا به أيضاً غير واحد إجازةً عن أبي عبد الله الحسين بن مبارك الزَّبيديِّ [19] قراءةً عليه، قالا [20] : أنبأنا أبو الوقت السِّجزيُّ بسنده المعروف له، عن أبي الحسن الدَّاوديُّ [21] ، عن أبي محمَّد السَّرخسيِّ [22] ، عن أبي عبد الله الفربريِّ عن الإمام أبي عبد الله البخاريِّ.

[1] هو أحمد بن علي بن يوسف بن عبد الله المصري الشافعي، أبو العباس، معين الدين، قاضي القضاة، عالم مسند، ولد عام 586هـ، سمع من أبيه وعمه والعماد الكاتب، وقرأ «صحيح البخاري» على هبة الله البوصيري والأرتاحي، وروى الكثير وأسند، وأخذ عنه شرف الدين الدمياطي وقاضي القضاة ابن جماعة، والدَّواداري، ومعين الدين هو آخر من روى «صحيح البخاري» عن البوصيري، مات بالقاهرة سنة 670هـ. انظر: «الوافي بالوفيات» (7/157)، و«المعين في طبقات المحدثين» للذهبي (ص: 213)، و«ذيل التقييد» (1/360).
[2] هو إسماعيل بن عبد القوي بن عزون بن داود الأنصاري، أبو الطاهر المصري، ولد سنة 588هـ بالقاهرة، وسمع من هبة الله البوصيري «صحيح البخاري»، وعلى أم عبد الكريم فاطمة الأنصارية «معجم الطبراني الكبير»، أخذ عنه الحافظ الدمياطي والبدر ابن جماعة، وكان صالحاً خيِّراً، مات سنة 667هـ بالقاهرة. انظر: «العبر في خبر من غبر» (3/316)، و«ذيل التقييد» (1/468)، و«شذرات الذهب» (7/564).
[3] هو: عثمان بن عبد الرَّحمن بن عتيق الربعي، نظام الدين أبو عمرو بن أبي القاسم ابن الإمام أبي الفضائل المالكي، ولد عام 582هـ، وأخذ عن هبة الله البوصيري والأرتاحي «صحيح البخاري»، وأخذ عنه الحافظ الدمياطي والمصريون، من بيت العلم والدين والرواية، وكان رجلاً صالحاً خيراً، مات سنة 666هـ. انظر: «تاريخ الإسلام» (15/134)، و«ذيل التقييد» (2/169).
[4] هو: هبة الله بن علي بن مسعود الأنصاري الخزرجي البوصيري (506-599هـ) المحدِّث الكبير المعمَّر، مسند الديار المصرية، الأديب الكاتب، ألحق الأصاغر بالأكابر، وهو آخر من روى عن الفراء الموصلي والسعيدي النحوي، له: «مختصر في الناسخ والمنسوخ». انظر: «وفيات الأعيان» (6/67)، و«العبر» (3/125)، و«السير» (21/390).
[5] هو: محمَّد بن حَمْد بن حامد، أبو عبد الله ابن أبي الثناء الأنصاري الأرتاحي الحنبلي (حوالي507-601هـ) المحدث الثبت الثقة، الصالح الخيِّر، روى عن الفراء وأكثر عنه المقدسي والمنذري والأنماطي. انظر: «إكمال الإكمال» لابن نقطة (4/398)، و«السير» (21/415)، و«تاريخ الإسلام» (13/47).
[6] هو محمَّد بن بركات بن هلال بن عبد الواحد السعيدي، المصري النحوي أبو عبد الله (420- 520هـ) الإمام المسند المعمَّر، شيخ العربية واللغة، وراوي «الصحيح» عن كريمة، وله عدة مصنفات. انظر: «معجم الأدباء» (6/2440)، و«تذكرة الحفاظ» (4/46)، و«السير» (19/455).
[7] هو: علي بن الحسين بن عمر الفرَّاء الموصلي، أبو الحسن (433-519هـ) عالم ثقة محدِّث، أخذ عن المحاملي وكريمة وغيرهما، وعنه السِّلَفي والبوصيري والأرتاحي وجماعة. انظر: «إكمال الإكمال» (4/560)، و«ذيل التقييد» 2/190(1412)، و«السير» (19/500).
[8] أي السعيدي النحوي والفرَّاء الموصلي.
[9] هي: كريمةُ بنت أحمد بن محمَّد بن حاتم، أمُّ الكرامِ المروَزِيَّة (ت: 463هـ) المجاورةُ بحرم الله، عالمةُ مسنِدَةُ، أخذت «الصحيح» عن الكشميهني، وأخذ عنها الخطيب البغدادي وأبو الغنائم والفراء والسعيدي والسمعاني أبو المظفر وخلق لا يحصون، وكانت تضبط كتابها وتقابل نسخها، ولها فهم ونباهة، وقيل إنها بلغت المائة. انظر: «التقييد» (ص: 499)، و«العبر» (2/315)، و«سير أعلام النبلاء» (18/233).
[10] هو أبو الهيثم محمَّد بن مكي بن محمَّد المروزي الكشميهني، راوية «الصحيح» عن الفربري والصفار، محدِّث فاضل ثقة، حدَّث عنه: أبو ذر الهروي، وكريمة المروزية وخلق، مات يوم عرفة (389هـ). انظر: «العبر» (2/177)، و«سير أعلام النبلاء» (16/491)، و«شذرات الذهب» (4/478).
[11] في الأصل بياض بمقدار كلمة، أضفتها من كتب التراجم.
[12] الفِـَربريُّ: بفتح الفاء وكسرها، هو محمَّد بن يوسف بن مطر، أبو عبد الله الفرَبْري (231-320هـ) محدث ثقة ورع عالم، سمع من البخاريِّ «الصحيح» مرتين وسمع علي بن خشرم وغيرهما، روى عنه الكشميهني «الجامع الصَّحيح» مرات، ومحمَّد بن عمر الشَّبُّوِي، وأبو زيد محمَّد بن أحمد الفاشاني، والمستملي، وابن حمويه السرخسي، وابن السكن وخلق. انظر: «الأنساب» (10/170)، و«التقييد» (ص: 142)، و«العبر» (2/9).
[13] هو محمَّد بن الحسين بن رزين بن موسى العامري الحموي الشافعي، قاضي القضاة وشيخ الإسلام، ولد سنة 603هـ، واشتغل وبرع في العلوم، وأخذ عن ابن الصلاح وابن يعيش وقرأ «الصحيح» على كريمة القرشية، وكان ورعاً صالحاً، تفقه به عدة أئمة وانتفعوا بعلمه وهديه وسمته وورعه، كالحافظ الدمياطي وابن جماعة، مات سنة 680هـ.انظر: «العبر» (3/346)، و«الوافي بالوفيات» (3/15)، و«ذيل التقييد» 1/118(166).
[14] هي كريمة بنت عبد الوهاب بن علي القرشية، أم الفضل الأسدية، شيخة صالحة معمَّرة، مسندة الشام، (546- 641هـ)، أخذت عن أبي الوقت، وروت «الصحيح» مرات، وحدث عنها خلق كثير، وكانت صالحة جليلة، لا تمل الرواية. انظر: «السير» (23/92)، و«ذيل التقييد» (2/393).
[15] هو: عبد الأول بن عيسى بن شعيب، أبو الوقت السِّجْزِيُّ الهروي الصوفي (458-553هـ) محدِّث مسند ضابط ثقة زاهد، مسند الآفاق، حدَّث بـ: «الصحيح» عن الداودي، وسمع منه الأئمة والحفاظ كابن عساكر والسمعاني وابن الجوزي وخلق. انظر: «الأنساب» (7/87)، و«التقييد» ص: 386(500)، و«السير» (20/304).
[16] علي بن أحمد بن علي تاج الدين، أبو الحسن القسطلاني المصري المالكي، إمام مفتي، أخذ «الصحيح» عن يونس بن يحيى الهاشمي، وسمع منه خلق كثير، وعنه الدمياطي وابن جماعة والدواداري، مات سنة 665هـ ومولده 588هـ. انظر: «الوافي بالوفيات» (20/121)، و«ذيل التقييد» 2/179(1387).
[17] هو يونس بن يحيى بن أبي الحسن القصار الهاشمي، الشريف أبو محمَّد البغدادي، شيخ ثقة صحيح السماع حسن الأخلاق، أخذ عن الأرموي والاسفراييني، وأخذ «الصحيح» من عبد الأول، رحل إلى الحجاز والحبشة ومصر واليمن ثم استقرَّ بمكَّة، حدَّث بـ: «الصحيح» ستاً وثلاثين مرة، حياته بين (538- 608هـ). انظر: «التقييد» ص: 490(668)، و«الوافي بالوفيات» (29/188).
[18] في الأصل: «عليه قراءة عليه»، ولعله سبق قلم.
[19] هو: الحسين بن المبارك بن محمَّد، البغدادي الزَّبيدي الأصل، الحنبلي، سراج الدين، أبو عبد الله المعروف بابن الزَّبيدي (545- 631هـ) شيخ إمام فقيه كبير، مسند الشام، سمع أبا الوقت الهروي وأبا زرعة المقدسي، وعنه ابن الدبيثي والبرزالي والأرموي وابن الحرستاني وخلق كثير انظر: «الذيل على طبقات الحنابلة» لابن رجب 3/405(336)، و«ذيل التقييد» 1/517(1011)، و«السير» (22/357).
[20] أي الشَّريف والزَّبيدي.
[21] هو: عبد الرَّحمن بن محمَّد بن المظفر، أبو الحسن الداوودي (374-467هـ) إمام علامة ورع، مسند الوقت، سمع «صحيح البخاري» من ابن حمويه السرخسي سنة (381هـ) ومن أبي عبد الله الحاكم، وعنه أبو الوقت وعائشة البوشنجية وعبد الغافر وخلق. انظر: «التقييد» ص: 335(405)، و«السير» (18/222).
[22] في الأصل: السرجيني، وهو تصحيف، لأنه: عبد الله بن أحمد بن حمُّويه، أبو محمَّد السرخسي الحمُّويي (381هـ) مسند كبير، سمع من الفربري وأبي عمر العبَّاس بن عمر السمرقندي، أخذ عنه أبو ذر الهروي وأبو الحسن الداودي. انظر: «الأنساب» (4/259)، و«التقييد» ص: 321(383).





أحاديث أحكام صحيح البخاري


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : أحاديث أحكام صحيح البخاري
اسم المؤلف الكامل : الربيعي عبد الرحمن بن أبي بكر البدوي الشافعي
تاريخ الوفاة : 745
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : الدكتور محمد عيد المنصور
الأجزاء : 1
حول الكتاب : اعتمد المؤلف في جمع أحاديث كتابه هذا على كتاب الجمع بين الصحيحين للحميدي، ولذلك نجد كثيرا من ألفاظ الأحاديث التي ساقها لا تتفق مع ألفاظ صحيح البخاري.
بالإضافة إلى قوله: وفي رواية أخرى للحديث، وتكون الرواية في صحيح مسلم، كما انه يأتي بروايات للحديث على أنها في البخاري وتكون هي في مسلم.
يلاحظ ضعف المؤلف رحمه الله في العربية وكثير من الضبط، ورسم الكلمات في المخطوط ليس على الصواب.
أضاف المؤلف الكثير من الأحاديث في هوامش النسخة، وبعضها مكرر في صلب الكتاب، دون أن يتنبه لذلك، وأشرنا إلى كثير من ذلك في التعليق.
لم أقف على ترجمة وافية للمصنف رحمه الله، ولم أقف على مؤلفات أخرى.
ذكر المؤلف أنه كتب هذا الكتاب بإشارة من «الأمير الكبير، العالم العامل، الزَّاهد العابد، الغازي المجاهد المُثَاغر، عَلَمُ الدُّنيا والدِّين، سيد أمراء المسلمين قدوة العلماء، علم الحفَّاظ، مؤيِّد السُّنَّة الدَّواداريُّ». وهو الأمير الكبير، علم الدين سنجر بن عبد الله التركي الصالحي، من نجباء الترك وشجعانهم وعلمائهم، وله مشاركة جيدة في الفقه والحديث وفيه ديانة وكرم، سمع الكثير من الزكي المنذري والرشيد العطار وطبقتهما، وله معجم كبير وأوقاف بدمشق والقدس، تحيز إلى حصن الأكراد فتوفي به في رجب عن بضع وسبعين سنة رحمه الله، مات سنة 699هـ. انظر: «العبر» (3/399)، و«معجم الشيوخ الكبير» للذهبي (1/273)، و«ذيل التقييد» (2/12).
وساق المصنف سنده إلى الإمام البخاري من عدة طرق، منها ما هو قراءة وسماع في كل طبقات الإسناد، ومنها ما تدخله الإجازة في بعض طبقاته، وفيما يلي مشجرة إسناده:
أبو بكر الربعي الشافعي: شيوخه: 1 - معين الدين أبو العباس. 2 - زين الدين أبو طاهر. 3 - نظام الدين أبو عمر. 4 - أبو الحسن القسطلاني. 5 - تقي الدين الشافعي. 6 - غير واحد إجازة.
شيوخ شيوخه: 1 - معين الدين وزين الدين أخذا عن هبة الله البوصيري.
2 - نظام الدين أبو عمر أخذ عن الأرتاحي.
3 - وأبو الحسن القسطلاني أخذ عن أبي محمد الشريف.
4 - تقي الدين الشافعي أخذ عن كريمة بنت عبد الوهاب.
5 – وغير واحد إجازة عن الزبيدي.
شيوخ شيوخ شيوخه: 1 - هبة الله البوصيري والأرتاحي أخذا عن محمد بن بركات السعيدي وأبي الحسن الفراء، وهما أخذا عن كريمة بسندها المعروف.
2 - أبو محمد الشريف وكريمة بنت عبد الوهاب والزبيدي أخذوا عن أبي الوقت عبد الأول السجزي بسنده المعروف.
حول المؤلف : لم نجد للمصنف ترجمة في كتب التراجم، وكل ما نعرفه عنه هو من خلال كتابه الذي بين أيدينا، فهو عبد الرَّحمن بن أبي بكر ابن العبد الفقير إلى الله تعالى هو ابن أبي بكر هو بن يوسف بن علي بن علي بن ثابت بن ثابت بن بكر البدوي الربيعي الشَّافعي عفا الله عنه من أهل القرن الثامن أخذ عن: 1 - معين الدين أبي العباس. 2 - زين الدين أبي طاهر. 3 - نظام الدين أبي عمر. 4 - أبي الحسن القسطلاني. 5 - تقي الدين الشافعي. وستأتي ترجمتهم أول الكتاب.
عملنا : قابلنا النص على المخطوط ودققناه مع شكل المشكل، ورقمنا الكتب، وعزونا الحديث إلى أنسب مكان له في صحيح البخاري.